أنواع العلاج

لكل فرد لديه تصلب متعدد ، هناك خيارات للعلاج التي يمكننا مناقشتها، وبصورة عامة تصنف العلاجات إلى سبع فئات:

إدارة الأعراض يمكن أن تغطي مدى واسع من الأشياء ، ولكن هذه هي البعض منها والتي تعتبر الأكثر شيوعا:

  • صعوبات الحركة أو مشاكل التوازن
  • المثانة وصعوبات السيطرة على الأمعاء
  • الألم، التعب أو الضعف
  • إضطرابات بصريه أو حسيه
  • صعوبات النطق والبلع
  • هبوط المزاج، والتقلبات العاطفية أو ضعف المعرفة

يمكن لعلاج الإنتكاس أن يكون متنوعا فبداية من المهم والضروري جدا أن ننظر فيما إذا كان التغيير في الأعراض كان بسبب الإنتكاس الفعلي أو بسبب إنتكاسة زائفة. هذا هو الحال عندما تسوء الاعراض ولكن ليس بسبب زيادة في النشاط الفعلي للمرض.

إذا كانت أعراض الإنتكاس تؤثر على وظائف الجسم لدى الشخص و/ أو تتداخل مع حياتهم اليومية فنحن نوصي عاده بالعلاج الذي قد يشمل:

  1. دورة قصيرة من جرعه عالية من الستيرويد ميثيل بريدنيسولون (تعطى إما عن طريق الفم أو عن طريق الوريد)
  2. التأهيل العصبي إما جنبا إلى جنب مع دورة الستيرويد أو بعد الدورة.

يسبب التصلب المتعدد إلتهابا في الخلايا العصبية في الدماغ والنخاع الشوكي. إن العلاجات المعدلة (dmts) هي دورات الادوية العلاجية التي تساعد الجهاز المناعي على التقليل من هذا الإلتهاب مما يمكن ان يساعد بعد ذلك علي تقليل عدد الإنتكاسات التي يتعرض لها مريض التصلب المتعدد ومدى سوء هذه الإنتكاسات عند حدوثها.

الأدوية العلاجية المعدلة (dmts)

كما أن هذه الأدوية تساعد على تقليل عدد الإنتكاسات وشدتها فإنه يمكننا ان نرى بصورالرنين المغناطيسي أن هذه العلاجات المناعية تمنع حدوث تلف جديد في الدماغ قدر تعلقها بمرض التصلب المتعدد. يوجد بعضا من هذه الأدوية( dmts) المختلفة متوفرا ومتاحا بمختلف طرق التناول أو عدد المرات اللازمة لتناولها وتختلف أيضا بآثارها الجانبية.

الطريقة الحالية لإستخدام الأدوية المعدلة هي بدء العلاج في أقل وقت ممكن بعد التشخيص. وذلك لوقف الإنحطاط العصبي (والذي نعني به تدهور الخلايا العصبية في الدماغ) وعودة قدرتهاعلى العمل الجيد.

وإذا قرر أحد مرضانا، بعد التقييم والمناقشة، أن هذه الأدوية قد تكون مناسبة لهم، فأننا سنتكلم من خلال جميع الخيارات المتاحة للتأكد من أن العلاج المختار يناسب إحتياجاتهم وأولوياتهم. إن توصيتنا بالعلاج ستكون على أساس عدد من الأمورمنها:

  • آخر تطورات ‘ النشاط السريري ‘ ، أو كيف كانت معاناة الشخص من التصلب المتعدد مؤخرا بما في ذلك أي تغييرات مفاجئة في المرض ، وكيف كانت درجة سوء هذا التغيير، وكم من الوقت إستغرق للتعافي.
  • نتائج الفحص العصبي
  • تأثير التصلب العصبي على كل من الدماغ والنخاع الشوكي والتي يمكن معرفتها من خلال النظرإلى فحص الرنين المغناطيسي الأخير.
  • أي نوع من أنواع الأمراض أو العلاجات الأخرى التي قد تتفاعل مع علاج التصلب المتعدد.
  • أي آثارجانبية ظهرت من تناول أي من الأدوية السابقة للتصلب المتعدد والآثار الجانبية المحتملة للأدوية الجديدة.
  • ماذا يجب علينا القيام به لرصد ومتابعة .إستجابتكم للعلاج.
  • نوع العلاج الذي تفضلونه (عن طريق الفم أو عن طريق الحقن بالوريد).
  • أي خيارات أو قيم لنمط الحياة التي قد تؤثر علي إختيار نوع العلاج ، مثل تنظيم الأسرة (خاصة للنساء).

يعني التأهيل العصبي تقديم الدعم المحدد للأشخاص الذين يعانون من صعوبات عصبيه مثل:

  • التعب
  • التشنج
  • الألم
  • مشاكل المثانة أوالأمعاء أو المشاكل الجنسية
  • مشاكل الذاكرة أو الإدراك

يمكن أن تكون هذه الأعراض لدى الناس الذين لديهم مجموعة من التشخيصات المختلفة ولذا فأن المتخصص الذي ستراه قد يكون لديه بعض الناس الذين يتعافون من إصابات معينة أوالذين يتعاملون مع آثار السكتة الدماغية أوالذين يعيشون مع حاله عصبية أخرى.

سينظرتقييم العلاج الطبيعي العصبي الشامل والمتكامل في الأمور التالية:

  • حالة الإستقامة لجسم الشخص والحركة والتوازن
  • الطريقة التي تتكيف بها مع المرض والبقاء بحالة آمنة
  • كيف يستخدمون الطاقة ومشاركتهم في النشاط البدني

سيحدد التقييم أي مجال من مجالات التعرض للمخاطر والضعف ، والتصلب ، والتشنج/ أوتوتر العضلات والتشنجات ، والألم والتغيرات الحسية.

وسوف ينظر أيضا في أي العوامل التي تؤثر على مشاكلك والطريقة التي ترتبط بها الأعراض أو الصعوبات المختلفة ، على سبيل المثال:

  • يمكن أن يؤدي الإمساك الى التشنجات والحد من السيطرة المركزية لتحقيق التوازن. وبنفس الطريقة، فإن قلة الحركة والتنقل يمكن أن يسبب الإمساك.
  • تورم الساق سوف يجعل من الصعب على عضلات الساق أن تتحرك وتحقق التوازن في آن واحد في حين أن الساق غير النشيطة تميل إلى التورم والتضخم.

سينظر التقييم فيما إذا كانت المشكلة الجسدية الحالية للشخص ناجمة عن التصلب المتعدد أو أي شيء آخر. على سبيل المثال: عدم القدرة على رفع القدم يمكن أن يكون بسبب العضلات لعدم تلقيها رسالة من الدماغ إلى التحرك ، أو يمكن ان يكون بسبب تصلب في العضلات نفسها الناجم عن إصابه قديمة ، أو نتيجة لتشنج يجعل العضلة قاسية.

وبمجرد فهم الأسباب الكامنة وراء صعوبات الفرد بطريقه شمولية ومترابطة، يمكن لأخصائي العلاج الطبيعي أن ينشئ خطه لإداره معالجة هذه القضايا وتحسين وظائف الشخص من أجل الصحة والعافية والنوعية العامة للحياة.


(عبارة الأمراض المصاحبة) تستعمل لحالات مرضية لا ترتبط بمرض التصلب المتعدد لكنها توجد لدى مرضى التصلب المتعدد. هذه الأمراض شائعة بينهم وأكثرها شيوعا ما يلي:

  • الإكتئاب
  • القلق
  • رفع مستويات الدهون في الدم
  • إرتفاع ضغط الدم
  • أمراض الرئة المزمنة

إن وجود حالات مرضية أخرى إلى جانب التصلب المتعدد يمكن أن يجعل علاج التصلب المتعدد للشخص أكثر تعقيدا أو يمكن أن يغير القرارات التي يتخذها الفرد حول الأدوية والعلاجات المريحة له. إن وجود الأمراض المصاحبة يمكن أيضا أن يجعل تجربة الشخص المعاق أكثر تحديا.

تقييم وإدارة أي من الأمراض المصاحبة لدى مرضانا الذين يتم علاجهم هو جزء من نهجنا الشمولي في إدارة مرض التصلب المتعدد. ونحن نعلم أن هذا الفهم الكامل والرعاية يمكن أن يكون له تأثيرا حقيقيا وإيجابيا على كيفيه تعامل الناس المصابين مع مرضهم وصحتهم العامة ونوعية حياتهم.

ونحن نعلم أن نمط الحياة يمكن ان يؤثر حقا على الشخص الذي لديه التصلب المتعدد، وإن التغييرات الصغيرة يمكن أن تجعل هناك إختلافات كبيرة على المدى الطويل من نواحي النوم والإجهاد إلى التغذية والحركة. يمكننا أن نساعد على تحديد تلك الأشياء التي تبدو وكأنها لا علاقة لها بالتصلب المتعدد بحيث يمكن أن تساعد الشخص على السيطرة على مرضه العصبي.

التشخيص بوجود التصلب المتعدد قد يكون تحديا في حياة الفرد المصاب به سواء له أو لعائلته أيضا. التعلم على التكيف أو التأقلم والتفكير بصورة مختلفة بأهدافه في الحياة يمكن أن يساعد على التأكد من أن هذه الأهداف ممكنة التحقيق ولكن ربما بطرق مختلفة. هذه المرونة العقلية قد تكون صعبة ولكن مع الحصول على الدعم والإسناد النفسي سوف تتم المساعدة في هذه الرحلة.

كما يمكن أن يكون الدعم النفسي مفيدا لمجالات محدده من التصلب العصبي. بعضها مثل الأعراض المعرفية أو السلوكية كالقدرة العاطفية ،أو الأخرى التي تشمل الأمراض المصاحبة الشائعة مثل الإكتئاب والقلق. إن الأنواع المختلفه من الدعم النفسي والعقلي قد تكون مفيده لأولئك الذين يعانون من أي أو كل من هذه الحالات.

الفريق مستعد للإستماع والفهم والمشاركة في إنشاء خطة علاج مفصلة لأي شخص يعيش مع التصلب المتعدد. إتصل بنا الآن لتحديد موعد.

العنوان

Nuffield Health
North Staffordshire Hospital
Clayton Road
Newcastle-under-Lyme
ST5 4DB

الهاتف

7774492871(0)44+

البريد الالكتروني

[email protected]

وسائل التواصل الاجتماعي