هل نحن قريبون من الشفاء التام لمرض التصلب المتعدد (اللويحي)؟

14 مارس 2019 في MS Cure

Multiple Sclerosis

بعض الناس يقولون إذا كنت لا تعرف ما هي الأسباب التي تؤدي الى مرض التصلب المتعدد، كيف يمكنك التحدث عن الشفاء التام؟

أعتقد نعم نستطيع ان نفسر هذه المقولة!

الإجابة على هذا السؤال فيها شيء من الصعوبة وهذه تأتي من عدم وجود تعريف متفق عليه علميا لمصطلح الشفاء من مرض التصلب المتعدد. من الصعب ايضا ايجاد تعريف مقبول لمصطلح شفاء تام في العديد من الامراض الاخرى التي نعرفها جيدا.

 يمكن شفاء التهاب الزائدة الدودية جراحيا مثلا وكذلك شفاء الالتهاب الرئوي بالمضادات الحيوية. بينما من جهة أخرى يتم معالجة مرض السكري وارتفاع ضغط الدم بالسيطرة عليهما. نحن لا نتحدث عن شفاء تام لارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري. اما في علاج الأورام فهناك مصطلح “متشاف”(in remission)  للمرضى الذين هم خالين من المرض، ولا هناك اي دليل على وجوده. عندما يكون المريض متشاف لمدة 5 سنوات أو أكثر، بعض أطباء الأورام يعتبرون ان هذا الشخص قد شفي كليا.

ان المتعارف علية وعلى نحو متزايد هو ان مرض التصلب المتعدد حالة يمكن علاجها والى حد كبير خاصة إذا تم التشخيص في وقت مبكر وإذا كان بدء العلاج المناعي الأكثر فعالية بعد فترة وجيزة من التشخيص. في هذه الحالة لديك أفضل فرصة “للشفاء”.

يمكن القول ان العلاج المثالي والشفاء التام من مرض التصلب المتعدد يحصل إذا توفرت الشروط التالية:

  • لا توجد التهابات نشطة في الدماغ والحبل الشوكي (سريريا، التصوير بالرنين المغناطيسي، المؤشرات الحيوية)
  • لا توجد اعراض للمرض 
  • لا يوجد زيادة في ضمور خلايا المخ
  • هناك اصلاح وترميم من الإعاقة الموجودة والتلف
  • لا يوجد تكرار متأخر لنشاط لمرض
  • لا حاجة إلى المزيد من العلاج

بمعنى أخر: ازالة المرض واثاره واستعادة جميع الوظائف.

ان عدم وجود اعراض لمرض التصلب المتعدد قد يعتبره البعض شفاء تام. هناك شخص مصاب بالمرض يقول لي “بعض الناس الذين لديهم مرض التصلب المتعدد أصبحوا محبطين مع الاطباء في تعريف الشفاء، مثال: عندما أخذ الباراسيتامول سوف يشفي الصداع الذي عندي ولكن بعض الاطباء قد لا يرون من الناحية العلمية هذا شفاء، ولكن رأيي انا كشخص غير متخصص انا سعيد مع النتيجة وارى انه شفاء”.

حاليا لدينا علاجات مؤثره جدا ولكن من غير المرجح ان تلبي جميع المتطلبات المذكورة للشفاء اعلاه ولكن يمكن السيطرة على المرض في العديد من المرضى والى حد كبير. طبعا هذا لا ينطبق على كل المرضى وخاصة الأشخاص الذين يعانون من النوع المتقدم من المرض.

ان الشفاء او السيطرة على المرض لا يتأكد من تحقيقه الا بعد فترة طويلة من المتابعة.

بعد كم من الوقت بالتحديد؟  ربما بين خمسة الى خمسة عشر عاما

إذا كان الشفاء التام يعني ‘لا مزيد من النشاط للمرض ولا مزيد من العلاج’ فهذا من المرجح تحقيقه مع الأدوية عالية

الفعالية المتوفرة حاليا.

حاليا وبوجود علاجات عالية الفعالية مثل العلاجات المناعية (اليمتوزومابAlemtuzumab  ، كلادريبينCladribine ، والخلايا الجذعيةStem Cells ) يمكن تحقيق نتائج مثالية بالسيطرة الكاملة على ا لمرض للعديد من المرضى في الوقت الحاضر. تعطى هذه الأدوية على دفعات قصيرة لإعادة الجهاز المناعي للعمل بشكل طبيعي، لكنها تحمل معها في بعض الاحيان اثار جانبية كبيرة بعضها مهددة للحياة.

إذا كنت تريد ان تضمن السيطرة على مرضك بخطورة قليلة نسبيا اثناء العلاج، يمكن لك ان تختار أحد الادوية الفعالة الاخرى والتي يمكن ان تبقي المرض مسيطر عليه لفتره طويلة. تحتاج في هذه الحالة إلى الاستمرار في استخدام هذه الأدوية بانتظام ومراقبة من قبل الطبيب المختص. عند إيقاف هذه الأدوية يمكن لمرض التصلب المتعدد ان يعود مرة اخرى.

أي نوع علاج معدل للمرض هو جيد بالنسبة لي؟ سيكون الجواب في مقاله اخرى ضمن هذه السلسلة من المقالات في المستقبل.

مرض التصلب المتعدد عرف من حوالي 150 سنة. في الخمسين سنة الأخيرة شهدنا بحوثا واسعة النطاق في جوانب المرض المختلفة بما في ذلك: الوراثية، الوبائية، البيولوجية العصبية، التصويرية، العلاجية، والجزيئية. ربما لا يوجد مثل هذا الكم من الدراسات والبحوث في أي من الامراض العصبية الأخرى.

https://www.bmj.com/content/bmj/363/bmj.k4674/F2.medium.jpg

ان السرعة الكبيرة في الآونة الاخيرة في اكتشاف ادوية لمرض التصلب المتعدد هو امر مثير للأعجاب: قبل حوالي 25 سنة كان لا يوجد اي علاج، ثم جاءت الادوية قليلة الفعالية في 1993، ثم العديد من العلاجات العالية الفعالية في وبعد 2006.

ان التطورات المتسارعة في ادويه مرض التصلب المتعدد اعطت تحسينات كبيرة جدا في العلاج لا يوجد لها مثيل مع اي من الامراض العصبية الأخرى.

معظم أطباء مرض التصلب المتعدد يقومون دوريا بفحص المرضى للتأكد من عدم وجود نشاط للمرض (لا انتكاسات، لا تغيير في درجة العجز، واستقرار التصوير بالرنين المغناطيسي)؛ هذا يعني ان المريض في حالة تحت السيطرة.

إذا تم التحقق من عدم وجود ادلة على تقدم المرض او ازدياد نشاطه عند المرضى الذين يعانون من مرض التصلب المتعدد المتقدم Progressive MS، يمكن اعتبار ان المرض تحت السيطرة أيضا.

لضمان السيطرة على المرض ونشاطه فالخيار الأفضل هو ان يكون لدى المريض فريق طبي شامل متعدد الاختصاصات لمعالجة المرض الخاص به وليس فقط في التعامل مع العلاج المناعي ولكن أيضا كيفية معالجة اعراض المرض، وقضايا اعادة التأهيل العصبية، ومعرفه وإدراك الحالة النفسية الناشئة من المرض والقضايا المتعلقة بنمط الحياة وكذلك المساعدة في السيطرة على الامراض الأخرى لدى مريض التصلب.

في السنوات الخمس الأخيرة التقي في عيادتي وبشكل متزايد مع عدد من مرضى التصلب المتعدد الذين ليس لديهم أي انتكاسات ولا اعراض مهمة أو اعاقة او اثار جانبية من الأدوية المستعملة، هم سعداء بالسيطرة على المرض مع الحد الأدنى من التأثير على نمط حياتهم. العديد منهم مستمرين في العمل والرعاية لمحبيهم ولديهم مستوى جيد من الحياة. هذا يختلف كثيرا عن تجربتي في السنوات الطويلة السابقة. بالطبع التقي أيضا بعدد من المرضى الذين لديهم حالات أكثر صعوبة وأكثر تحديا.

اليوم هناك المزيد من العلاجات والبحوث المكثفة والفعالة في مجال مرض التصلب المتعدد، والتطور الان هو أكثر من اي وقت مضى. وفي ظل مثل هذه الظروف المثالية في الاكتشافات والبحوث، فان امكانية تحقيق الشفاء التام مهمة ليست مستحيلة.

اعتقد اننا قريبون من إيجاد علاج شاف لمرض التصلب المتعدد من اي وقت مضى، فمن المرجح ان العلاج الشافي سيأتي تدريجيا خلال عقد او عقدين من الزمن على شكل ادوية أكثر فعالية وبشكل متزايد، وربما على شكل خليط من الأدوية الفعالة مثلما حدث في علاج بعض الامراض الأخرى المعقدة والعصية على العلاج.

لن اندهش إذا كان العلاج الشافي سياتي عاجلا او اجلا من خلال أحد البحوث ضمن خطوط البحوث الرصينة الحالية، حتى قبل ان نعرف بالضبط ما هي أسباب مرض التصلب المتعدد.

من وجهة نظري الشخصية ان “اختفاء المرض” او بمعنى اخر عدم وجود اعراض او نشاط للمرض هو مهم جدا وفائدته للمرضى أكثر من الحديث عن الشفاء. إذا لم يكن هناك انتكاسات، ولا تغيير في الفحص العصبي السريري، وفحص التصوير بالرنين المغناطيسي لمدة 5 سنوات أو أكثر، نستطيع ان نقول ان المرض مسيطر علية وفي طريقه نحو الشفاء.

دعواتي لجميع المرضى بالشفاء ان شاء الله.

الدكتور عدنان الأعرجي
طبيب استشاري متخصص بمرض التصلب المتعدد
مدير مركز ستوك المتميز في علاج التصلب المتعدد / بريطانيا
استشاري أمراض الجملة العصبية

مصادر مفيده لمزيد من المعلومات

  1. MS Trust كيف يكون علاج مرض التصلب المتعدد؟ 
  2. أبحاث التصلب المتعدد المدونة
  3. جدال في التصلب المتعدد

العنوان

Nuffield Health
North Staffordshire Hospital
Clayton Road
Newcastle-under-Lyme
ST5 4DB

الهاتف

7774492871(0)44+

البريد الالكتروني

[email protected]

وسائل التواصل الاجتماعي